منتديات الضاد التعليمية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الضاد التعليمية



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أشعار ف ذكرى الاسراء والمعراج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين الطهطاوي
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 54
تاريخ الميلاد : 01/08/1980
العمر : 38
العمل/الترفيه : إعلامي
المزاج : محب للغةالعربية
بلدك : مصر
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

مُساهمةموضوع: أشعار ف ذكرى الاسراء والمعراج   الأحد 11 أكتوبر 2009, 14:57

في ذكري الإسراء والمعراج
1- يا آية المعراج والإسراء = يا فرحة َ الآباء ِ بالأبناء ِ

يا وحي َ إلهام المحبين الألى = ماذا يُعبر عن علاك غنائي

طوبي لمن أمسى بليلك ساريا = وطوى المسافة َ قاصدا ً لسماء

لمكانة ٍ ولرتبة ٍ ولحضرة ٍ = لا تنبغي لسوى أبي الزهراء

طه الأمين الهاشمي المرتجى = عين الحقيقة قبلة الكرماء

من بعد جَهل الأقربين وجفوة ٍ = استقبلته ملائك ٌ بحفاء

صلى عليه الله ُ ثم َّ وسلَّم َ = للحشر كل َّ صبيحة ٍ ومساء
2- الشعراوي
حجبٌ "لطه المصطفى" قد فتحت--------فاجتازها في مأمن ورخاء
قد زج في بحر من النور الذي--------هو نور وجه الله خير ضياء
ورأى الإله بغير كيف رؤية--------بالعين فاقطع مرية الجهلاء
ودنا من "المحمود" جل جلاله--------قال: التحية خالق الأرجاء
قال: السلام عليك يا خير الملا --------أهلاً بمطلوبي وعز سمائي
أبدى له كل الفضائل ساقياً--------كأس المحبة "أحمداً" بصفاء
غمس "النبي" ببحر ماء جلاله --------ووقاره وسقاه بالصهباء
3- البصيري
سريت من حرمٍ ليلاً إلى حــــــــــرمٍ= كما سرى البدر في داجٍ من الظـلم
وبت ترقى إلى أن نلت منزلــــــــــةً= من قاب قوسين لم تدرك ولم تــرم
وقدمتك جميع الأنبياء بهـــــــــــــــا= والرسل تقديم مخدومٍ على خـــــدم
وأنت تخترق السبع الطباق بهــــــم= في مركب كنت فيه صاحب العلــــم
حتى إذا لم تدع شأواً لمســـــــــتبقٍ= من الدنوِّ ولا مرقى لمســــــــــــتنم
خفضت كل مقامٍ بالإضـــــــــــافة إذ= نوديت بالرفع مثل المفردِ العلــــــم
كيما تفوز بوصلٍ أي مســـــــــــتترٍ=عن العيون وسرٍ أي مكتتــــــــــــم
فحزت كل فخارٍ غير مشـــــــــــتركٍ=وجزت كل مقامٍ غير مزدحــــــــــم
وجل مقدار ما وليت من رتــــــــــبٍ= وعز إدراك ما أوليت من نعــــــــمِ
بشرى لنا معشر الإسلام إن لنـــــــا=من العناية ركناً غير منهــــــــــدم
لما دعا الله داعينا لطاعتــــــــــــــه=بأكرم الرسل كنا أكرم الأمــــــــــم



4- شوقي


أَســرَى بـك اللـهُ ليـلاً, إِذ ملائكُـه =. والرُّسْـلُ في المسجد الأَقصى على قدَمِ
لمــا خـطرتَ بـه التفُّـوا بسـيدِهم= كالشُّـهْبِ بـالبدرِ, أَو كـالجُند بـالعَلمِ
صـلى وراءَك منهـم كـلُّ ذي خـطرٍ= ومــن يفُــز بحــبيبِ اللـه يـأْتممِ
جُـبْتَ السـمواتِ أَو مـا فـوقهن بهم =عـــلى منــوّرةٍ دُرِّيَّــةِ اللُّجُــمِ
رَكوبـة لـك مـن عـزٍّ ومـن شرفٍ= لا فـي الجيـادِ, ولا فـي الأَيْنُق الرسُمِ
مَشِــيئةُ الخـالق البـاري, وصَنعتُـه =وقــدرةُ اللــه فـوق الشـك والتُّهَـم
حَتّى بَلَغـتَ سَمــــــــاءً لا يُطـارُ لَهـا=َلى جَنـــــاحٍ وَلا يُسعـى عَلـى قَـدَمِ
وَقيـلَ كُــــــــــــــلُّ نَبِـيٍّ عِـنـدَ رُتبَـتِـهِ=وَيا مُحَمَّـــــــدُ هَـذا العَـرشُ فَاِستَلِـمِ
خَطَطـتَ لِلديـــــنِ وَالدُنيـا عُلومَهُمـا=يا قارِئَ اللَــوحِ بَل يـا لامِـسَ القَلَـمِ
أَحَطــــــتَ بَينَهُمـا بِالسِـرِّ وَاِنكَشَفَـت=لَكَ الخَزائِنُ مِـــــــن عِلـمٍ وَمِـن حِكَـمِ
ياأيهااالمسرى به شرفاً إلى= مالاتنال الشمس والجوزاء
يتساءلون _ وأنت اطهر هيكل_= بالروح أم بالهيكل الإسراء؟
فضل عليك لذي الجلال ومنة= والله يفعل مايرى ويشاء


5- حادي العيس

ليلة ُالاسراء ِ
****

نامَتْ بمَكة َ كُلُها الرُّقَبَاءُ
وسَجَى بليْل ِ الحالمِينَ سَمَاءُ
سَكنَ الوجود ُ وأُطْفِئَتْ اَنوارُهُ
والناسُ مِنْ شغف ِ الحَياة ِغُثاءُ
همسَ البَشيرُ بأذْن ِ أحْمَدَ داعِيا ً
قمْ يَا مُحَمدُ جاءَكَ الاسْراءُ
يا أيُّهَا الرُّوحُ الامينُ بكَ السُّرَى
ولكَ الاَعنَّةُ والذُّرَى العليَاءُ
لاحَ البُراقُ مهيَّأ بركابهِ
وشُجونُ خيْر ِ العالمِينَ صَفاءُ
مُدَّتْ حِبالُ الوَصْل ِ بَيْن أواصر ٍ
منْ قلب ِ مكة َ شَعَّتْ الاَضواءُ
والمسجدُ الاقصَى تلأ لأ وازدَهى
بقدوم ِ ركب ِ الوافِدِين َ هَناءُ
صلى الحبيبُ بانبياء ٍ قدْ أتوا
يستقبلونَ , وصلَّتْ الاشْياءُ
وتواصل َ الرَّكبُ السعيدُ مهابَة ً
فتعانق َ المعراج ُ والاسْراءُ
عرجَ البَهاءُ مودَّعاً فِي رَكْبهِ
وعُيونُ حراس ِ السماء ِ سَناءُ
نالَ الحبيب ُ مكانة ً منْ ربِّه ِ
فغدتْ تُبَاهِي بعْضهَا الآلاءُ
حملَ الامانة َوالسعادةَ والهُدَى
وبَدتْ تفوح ُ بعِطرِها البَيْداءُ

6- الأستاذ جمال فوزي
من القدير بإعجاز أراد به
لشرعة الله بين الناس برهانا
في ليلة خاضها المعصوم ممتطيًا
ظهر البراق وصوب القدس إعلانا
وأم عيسى وكل الأنبياء به
فأعلن الكفر تكذيبًا لما كانا
وكتلوا كل أسلوب ينال به
من الرسول ومن دعواه بهتانا
كل المكائد والأحقاد ترصده
لكنه عند رب العرش ما هانا
سرى بدعوته فاهتز باطلهم
وحطم الحق أصنامًا وأوثانا
ورفرفت راية الإسلام عالية
وهل سوى الله للأطهار رحمانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أشعار ف ذكرى الاسراء والمعراج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الضاد التعليمية :: اسلاميات :: الحديث الشريف-
انتقل الى: